أين نذهب يا بابا؟

أين نذهب يا بابا؟ سؤال يردده “توماس” ابن الراوي عليه دون توقف.. إنه السؤال الوحيد الذي يستطيع نطقه بوضوح، ويجعلنا الراوي بسخرية مريرة ننت…

أين نذهب يا بابا؟